بنت الشاون عيد الحب بطعم مغربي‎

الثلاثاء 11 فبراير 2014
أخر تحديث : الثلاثاء 11 فبراير 2014 - 4:08 مساءً

لاتعجب عزيزي القارئ حين ترى الاحمر القاني مكتسحا كل الفضاءات ، فهذا عيد الحب وليس عيد الأضحى ، فالاحمر نابع عن لون الوردة الحمراء وليس دم الخروف . لكن الخروف في هذه الحالة هو ذاك العاشق الولهان الذي في غالب الاحيان يكون عالة على والديه ومع ذلك فهو يفعل المستحيل ليجلب هدية تنال اعجاب حبيبته . السان فالانتاين ظاهرة غربية وغربية دخيلة على مجتمعنا ، يخلدها شباب اسوة بنظرائهم في الجهة الاخرى من الكرة الارضية ، فتجد أرقى المطاعم والمقاهي المغربية محتفلة قبل اسبوع من حلول يوم 14 فبراير بهذه المناسبة . الأدهى والأمر أن هشيم هذه الآفة لحق بأطفالنا حيث تجد طفلة لا يقل عمرها عن عشر سنوات تنتظر هدية “صاحبها ” ، وإحداهن كتبت على صفحتها بالفايسبوك :” ما نقدرش نعيش بلا بيك ” ، اللي سمع هضرتها يصحابها قاصدة الما ، ولكن الذي تتبع مسلسلها المكسيكي منذ حلقته الاولى سيعرف ان المقصود بذلك هو حبيبها ، يعطيك الحبة ، . في عيد الحب يتبادل العشاق هدايا متنوعة موزعة بين الساعات والعظور … فضلا عن الملابس الداخلية وأشياء أخرى لا تقل إثارة عن ذلك ، وطبعا لا يمكن اغفال الورود التي يرتفع ثمنها بشكل صاروخي خلال هذه المناسبة ، لكن الحب يهون أمامه كل شيء المهم أن تكون الهدية مرضية لغرور العشيقة امام رفيقاتها
كل هذا يحدث في بلداننا الاسلامية حيث الحب الحرام ممنوع شرعا وفي ذلك يقول الباري عزوجل في محكم كتابه : { فانكحوهنّ بإذن أهلهنّ وآتوهنّ أجورهنّ بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متّخذات أخدان } [ النساء : 25 ]
ومعنى المحصنات غير مسافحات ولا متخذان أخدان، والمحصنات هن العفائف، والمسافحات المجاهرات بالسفاح وهو الزنى والمتخذات الأخدان هن المتخذات أصدقاء في السر يمارسون معهن الرذيلة
وتعود قصة عيد الحب الى العهد الروماني حيث كان كان يحكم الإمبراطورية الرومانية الإمبراطور كلايديس الثاني ، وكان يمنع الزواج على الجنود حتى يتفرغوا للحروب ولا ينشغلون بالحب ، الا ان القديس فالانتاين كان يزوج الجنود سرا ، ولما علم الامبراطو بذلك امر باعدامه فورا .
وقد كانت حينها النصرانية في بداية نشأتها واقترح عليه الامبراطور ترك هذا الدين وعبادة آلهة الرومان لكن القديس رفض بشدة وفضل دينه على عبادة الاصنام ، مازاد النصارى اعجابا وحبا له ، فصار يوم اعدامه هو بمثابة عيد سنوي للاحتفال بعيد الحب خاصة في كل الدول الناطقة بلغة شكسبير “الانجليزية

بقلمي
بنت الشاون

https://www.facebook.com/bentchaouen

اتـرك تـعـلـيـق 5 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة موقعي

لا تنسوا صالح دعائكن بظهر الغيب لصاحبة الوصفة على المجهود

رابط مختصر