هذا ما تناولته الأميرة للا سلمى وولي العهد والأميرة للا خديجة بجامع لفنا. “كود” تلتقي الطباخة فاطمة التي قصدتها الأميرة وتحكي ما دار بينهما

الثلاثاء 15 يناير 2013
أخر تحديث : الثلاثاء 15 يناير 2013 - 1:52 مساءً

أفاد مصدر مطلع أن الأميرة للاسلمى مرفوقة بنجليها الأمير مولاي الحسن والأميرة للا خديجة، حلوا بشكل مفاجئ بساحة جامع الفنا بمراكش، عشية يوم السبت 12 يناير الجاري، حيث ظهرت الأسرة الملكية وعلى غير عادتها تتجول بكل أريحية بين أصحاب المأكولات.
واختارت الأميرة للا سلمى إحدى أشهر الطباخات بالساحة (للا فاطمة) لتناول وجبة مشكلة من مختلف الأطباق المراكشية، وقد ظهرت الأميرة للاسلمى معجبة بأطباق (للا فاطمة)، مكسرة بذالك مختلف الأشكال البروتوكولية عندما سلمت الأميرة مبلغا ماليا للنادلة بكل بساطة، بعد ذالك توجهت العائلة الملكية إلى أحد أصحاب الببوش لتناول (زلافة ببوش) برفقة الأمير مولاي الحسن، الذي يبدو من خلال إصراره على تناول الببوش إعجابه بهذه الشهوة المغربية الخالصة.
والغريب في الأمر أن بعض الزبناء الذين كانوا متواجدين ساعة حلول الأميرة عند مول الببوش، لم يكونوا سوى عناصر أمنية بزي مدني، بل إن أحدهم كان يرتدي بذلة رياضية، مما جعل كل شئ يسير بشكل طبيعي. وذالك نزولا عند رغبة الأميرة للاسلمى، والتي أفاد مصدر مطلع أنها أصرت على أن تسير الأمور بعيدة عن كل الإجراءات الأمنية المشددة، حيث بدت الساحة في حالة عادية جدا بالرغم من أن مراكش تعرف توافد السياح الأجانب والمغاربة على السواء في نهاية كل أسبوع الى ساحة جامع الفنا.
بعد ذالك قامت العائلة الملكية، بزيارة بعض الحلقات الخاصة بمرودي الأفاعي، وكناوة، في الوقت الذي بدا فيه الأمير مولاي الحسن يتساءل عن سر (خودنجال) يضيف أحد أصحاب هذه الحنطة بجامع الفنا لـ”كود”.
وفي لقاء خاص مع (للا فاطمة) الطباخة المعروفة بساحة جامع الفنا صاحبة الحنطة رقم 1، أكدت ل”كود” (انا فرحانا بزاف حيت جات عندي الأميرة للاسلمى ومولاي الحسن وللاخديجة، وهذي مفخرة ليا ماغاديش ننساها حياتي كلها).
وفي سؤال لـ”كود” اشحال أعطتك الأميرة ديال لفلوس؟
أجابت للافاطمة :( البركة الله يخلف اعليها، انا بارك اعلي غير ملي اختارت تأكل عندي.
“كود”: واش الزيارة ديال الأسرة الملكية زادتك إشهار؟.
للافاطمة : من طبيعة الحال، وزادتني احترام ديال الزملاء، خصوصا بعدما المأكولات اللي قدمناها للعائلة الملكية نالت الإعجاب ديالهم الحمد لله.

رابط مختصر