الفلفل الأسود للتنحيف.. حقيقة تؤكدها الدراسات

السبت 2 فبراير 2013
أخر تحديث : السبت 2 فبراير 2013 - 2:21 مساءً

 الفلفل الأسود هو البهار الأشهر في العالم كله موطنه الأصلي آسيا، يكون لون البذور أخضر قبل النضج وعندما تنضج يصبح لونها أسود أما لب البذور فلونه أبيض وهو الذي يستخدم لإنتاج الفلفل الأبيض، إشتهر الفلفل الأسود في الطب الشعبي الآسيوي حيث كان يستخدم في علاج إضطرابات الجهاز الهضمي والألم والإلتهابات وغيرها من الأمراض وقد أكدت دراسة حديثة إستخدام الفلفل الأسود للتنحيف وعلاج السمنة، المزيد من التفاصيل عن هذ الدراسة فيما يلي:

المركب الذي يسبب الطعم اللاذع في الفلفل الأسود هو الذي يمنحه الخصائص الصحية ومن بينها التنحيف، انه مركب البيبيرين وقد جاء في دراسة كورية نشرت نتائجها في دورية الزراعة وكيمياء الغذاء الأمريكية في عدد أبريل من هذا العام أن مركب البيبيرين يعطل نشاط الجينات المسؤولة عن تكوين الخلايا الدهنية كما يدخل هذا المركب في سلسلة تفاعلات تعمل على تقليل الدهون في الجسم مما يرجح إستخدام الفلفل الأسود للتنحيف على نطاق أوسع في المستقبل، ويعمل الفلفل الأسود على تحسين إمتصاص مادة الكركمين curcumin في الكركم والتي أثبتت الدراسات تقليلها لخطر الاصابة بأمراض السرطان و ألزهايمر.

ولكن تذكري عزيزتي أن إستخدام الفلفل الأسود بكميات كبيرة بشكل مستمر يهيج الجهاز الهضمي و البولي.

رابط مختصر